إدانة صلاح عبد السلام بعشرون سنة سجنا نافذا

قضت محكمة بلجيكية على المشتبه به في هجمات باريس صلاح عبد السلام بالسجن 20 سنة، وذلك بعد إدانته بالقتل الإرهابي خلال واقعة إطلاق نار في بلجيكا عام 2016.

عبد السلام، الذي تمت محاكمته في بلجيكا، المشتبه به الوحيد الذي لا يزال على قيد الحياة في هجمات باريس، وكان يوما ما على رأس قائمة المطلوبين في أوروبا.

وتورط عبد السلام بإطلاق النار على الشرطة في 15 مارس عام 2016، بعد 4 أشهر من هجمات باريس التي راح ضحيتها 130 شخصا.

وكادت الشرطة الفرنسية أن تعتقل عبد السلام في منزل لكنه فر برفقة شريك له، وقام شخص ثالث بإطلاق النار على الشرطة، التي قتلته، ثم بعد 3 أيام اعتقل ورفيقه في بروكسل.

ويسعى الادعاء للحصول على حكم قضائي بالسجن 20 عاما لكلا الرجلين، مشيرا إلى وجود صلة إرهابية بحادث تبادل إطلاق النار.

عن تازا ميديا

شاهد أيضاً

عائلة ريفية مقيمة بغزة تستعطف الملك لإعادة جنسيتها

توصل الموقع برسالة من عائلة مغربية (ريفية) مقيمة بقطاع غزة تلتمس من جلالة الملك محمد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *