بأقل من سنة، من جديد غازات “سامة مجهولة” تثير الرعب بمدينة تازة بعد حادث اختناق 47 من التلاميذ

في ظرف أقل من سنة عادت مدينة تازة مرة أخرى يومه الثلاثاء 04 دجنبر 2018، لتعيش حالة من الرعب والذهول، وذلك بسبب غازات سامة مجهولة المصدر، خلفت حتى 47 حالة اختناق، أغلبهم من تلاميذ مدرسة بني مرين الإبتدائية بحي القدس 2، جرى نقلهم إلى مستعجلات المستشفى الإقليمي إبن باجة بتازة. .وقد عملت السلطة الإقليمية يومه الأربعاء على إيفاد لجنة خاصة لفتح تحقيق بالموضوع لتحديد كل ملابساته.

وكانت السلطات المحلية بفبراير الماضي الذي عرف تسجيل 91 حالة بيومين متفرقين قد عجزت عن تحديد مصدر الغازات السامة ونوعها، وذلك عقب بحث أُمر بفتحه لفك لغز هذه الغازات، خصوصا أن الأبحاث استبعدت فرضية تسربها من معمل لتعبئة قارورات الغاز على بعد مسافة حوالي 300 متر من مدرسة «بني مرين» بتازة، بعد إخضاع المعمل لعملية تفتيش تقنية، أظهرت توفره على أجهزة إنذار مبكرة عند وجود أي حالة تسرب للغاز ولو كانت خفيفة.

هذا، وتعول السلطات والمحققون على نتائج المركز المغربي لمحاربة التسمم بالرباط، والذي توصل بعينات من لعاب التلاميذ الذين أصيبوا بحالة الاختناق، لإخضاعها للتحليلات المخبرية، وتحديد نوعية هذه الغازات السامة، ما قد يُسهل على المحققين مهمة الوصول إلى مصدرها. ويجاور المؤسسة التعليمية مرور وادي اجعونة الذي يلتقي بقنطرة القدس بمكب لمجرى الواد الحار لأحياء القدس والمسيرة الثانية والمنتزه وتجزئة امين، وهو الوادي الذي طالبت الساكنة غير ما مرة بتغطيته، لكن الجماعة الحضرية لتازة تظل خارج التغطية لنداءات هذه الساكنة وكذا المجلس الإداري للوكالة المستقلة لتوزيع الماء بتازة.

يذكر أنه خلال نهاية فبراير الماضي كانت نفس المؤسسة قد سجلت إختناق حوالي 91 تلميذا وتلميذة وبعض الأساتذة بإختناق لإستنشاقهم لغازات سامة غريبة، مما إستنفر معها السلطات الإقليمية والمحلية بإيفاد لجنة مكونة من جميع المصالح المختصة لتحديد مصدر تسرب الغاز المشتبه في تسببه في الاختناق، حيث لم يتم تسجيل أي تسرب انطلاقا من المنشآت المحيطة بالمؤسسة التعليمية، كما لم يتم تسجيل أية حالة اختناق في صفوف ساكنة الأحياء المحاذية للمؤسسة

ولازالت السلطات المحلية بإقليم تازة تواصل الأبحاث والتحريات لتحديد أسباب الحادث

 

عن تازا ميديا

شاهد أيضاً

البراءة لعضو المجلس البلدي بتازة بتهمة تبذير أموال عمومية بقضية المسببح البلدي

قضت محكمة الإستئناف بفاس قسم جرائم الأموال مساء يومه الثلاثاء 11 دجنبر 2018 ببراءة عضو …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *