تازة: أزيد من 100 موقوف في إطار الحملات الإستباقية للشرطة القضائية

     في إطار الحملات الإستباقية التي دشنتها مصلحة الشرطة القضائية بتازة طيلة شهر دجنبر والتي تسبق إحتفالات السنة الميلادية الجديدة، تم إيقاف حوالي 104 شخص بتهم متعددة، حيث تم إيداع معظمهم السجن المحلي بتازة بناء على تعليمات النيابة العامة.

   مصلحة الشرطة القضائية بتازة التي عملت على وضع خطة أمنية لتأمين إحتفالات رأس السنة الميلادية 2019 وضعت ضمن أولوياتها الأشخاص المبحوث عنهم بموجب مذكرات بحث أو تعليمات من النيابة العامة بكل من محكمتي الإستئناف والإبتدائية وبذلك تمكنت خلال شهر دجنبر من إعتقال 90 شخص مبحوث عنهم من اجل جرائم متعددة.

   وعلى مستوى محاربة الجريمة وبتنسيق بين فرق وأقسام مصلحة الشرطة القضائية تحت قيادة رئيس المصلحة وبتنسيق مع رئيس الأمن الإقليم فقد تم إييقاف شخص متلبس بحيازة 40 صفيحة من المخدرات يبلغ وزنها حوالي 4 كيلوغرامات، وآخر مبحوث عنه بموجب ثماني مذكرات بحث من أجل الإتجار بالمخدرات ضبط بحوزته حوالي 1100 غرام من مخدر الكيف مهيأة للبيع، كما تم إيقاف شخص آخر بحوزته 100 غرام من المخدرات. وضمن تدخلاتها بمحيط المؤسسات التعليمية، تمكن الشرطة القضائية من إعتقال شخص بحوزته حوالي 300 غرام من المعجون.

   أما على مستوى الأقراض المهلوسة وحبوب الإكسطازي، فقد تمكنت عناصر الشرطة القضائية من إيقاف شخص رفقة معاونه القاصر الذي يعمل على مساعدته بترويج حبوب الهلوسة المهيجة جنسا وبحوزتهما حوالي 8 أقراص من الإكسطا. وبتنسيق مع مصالح إدارة السجن المدني بتازة فقد عملت عناصر الشرطة على توقيف شخص بمحاولة تسريب حوالي 20 قرص من حبوب الهلوسة الطبية إلى المؤسسة السجنية، وعلى مستوى الإستهلاك فقد تم إيقاف أربعة أشخاص من أجل إستهلاك الأقراص المهلوسة (إكسطا) متحوزين بحوالي 10 أقراص.

   مصلحة الشرطة القضائية كذلك عملت على توقيف 03 أشخاص من أجل الخيانة الزوجية والمشاركة. وبذلك يكون عدد الموقوفين خلال شهر دجنبر في إطار الحملات الإستباقية ما مجموعه 104 أفراد، كما نسجل غياب جرائم السرقة وإعتراض المارة في غطار السياسة التي تنهجها المصالح الأمنية بالقرب والتنقل عبر مختلف أحياء المدينة.

عن تازا ميديا

شاهد أيضاً

إحتراق حافلة لنقل الركاب عن آخرها بالطريق السيار تازة -فاس

سجلت السلطات المحلية على بعد كيلومترين من مدخل تاهلة بإقليم تازة، إحتراق حافلة لنقل الركاب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *