وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية يشرف على تنصيب رئيس المجلس العلمي المحلي بتازة

أشرف وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية السيد أحمد التوفيق، وفضيلة الأمين العام للمجلس العلمي الأعلى السيد محمد يسف، رفقة عامل عمالة إقليم تازة مصطفى المعزة زوال يومه الأربعاء 9 يناير الجاري، على حفل تنصيب الدكتور أحمد الجناتي رئيسا للمجلس العلمي المحلي بتازة، وذلك بأمر من صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله. وقد حضر حفل التنصيب الكاتب العام لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، والمندوب الجهوي لجهة فاس مكناس، والمندوب الإقليمي للشؤون الإسلامية بتازة، ورؤساء المصالح العسكرية والخارجية، والقيمون الدينيون.

في كلمته التوجيهية شدد الوزير على أهمية الدور الذي تضطلع به إمارة المؤمنين في حماية الملة والدين، والعمل على تحقيق الأمن والعيش الكريم والكرامة لأبناء الأمة المغربية، وذلك في إطار عقد البيعة الذي منح مكانة خاصة لرأي العلماء الذين عُرفوا بغزارة علمهم على مر العصور، وعلى الرمزية التي يمثلها المجلس العلمي الأعلى، ومن خلاله المجالس العلمية المحلية، في تعزيز قيم وثوابت الأمة وتبليغ الرسالة المنوطة بهم في التوعية الدينية، والانفتاح على كل شرائح المجتمع تأطيرا وتوجيها،  والعمل على تكريس الرسالة السمحة للإسلام كدين رحمة منزه عن تيارات التطرف والفكر الهدام. وأضاف أن البيعة في المغرب عقد مكتوب يمضيه من يمثلون الأمة من علمائها وشرفائها وحرفييها وتجارها وعسكرييها وأعيان مدنها تشهد على ذلك مئات من وثائق البيعة عبر تاريخ المغرب الى الآن.

وقال إن تلك الوثائق تبين أن الأمة تبيع مشروعية الحكم لولي أمرها مقابل التزامه بمبادئ معروفة لدى العلماء هي الكليات الخمس أو المبادئ العامة الكبرى الخمس وعلى رأس هذه الكليات حفظه لدينها ولهذا يسمي المغاربة أمير المؤمنين بحامي حمى الملة والدين.

كما أبرز المساهمة العريقة للعلماء المغاربة في مجال تأطير المواطنين والتدبير للشؤون الدينية عن قرب في إطار المجالس العلمية المحلية، مؤكدا على أن العلماء مدعوون إلى الاضطلاع بمهامهم ومسؤولياتهم في توجيه المواطنين في إطار الثوابت الدينية للبلاد . وأكد أن مؤسسة العلماء في شكلها الحالي في عهد أمير المؤمنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس هي وريثة مشيخة العلماء التي كانت موجودة في كل زمان ومكان في المغرب الذي قامت حضارته وأمجاده وهويته على أمانة حفظ الدين.

وبعد أن ذكر بالدور المنوط بالمجالس العلمية في مجال تأطير أئمة المساجد وباقي مكونات المجتمع، دعا الوزير كافة العلماء إلى الانخراط بفعالية في الحقل الديني من أجل تعزيز القيم والثوابت المقدسة للمملكة، في ظل التشبث بالسنة وبالمذهب المالكي والسلف الصالح والبيعة لأمير المؤمنين. وأشار الى أن هذا التنصيب يعد مناسبة للتذكير بإحياء مشيخة العلماء على يد أمير المؤمنين، ومن كون العلماء يعينون أمير المؤمنين على حماية الملة والدين.

وفي ختام الحفل تلا الدكتور أحمد الجناتي رئيس المجلس العلمي المحلي بتازة الجديد برقية الولاء والإخلاص للسدة العالية بالله جلالة الملك محمد السادس، والدعاء له بالنصر والتمكين.

عن تازا ميديا

شاهد أيضاً

تنويه وتشجيع من قبل المشاركين للدورة الثالثة من مهرجان سينما المقهى بتازة

احتضنت مدينة تازة طيلة الفترة الممتدة من 20 إلى 22 دجنبر الماضي فعاليات الدورة الثالثة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *