إنتخاب عبد الواحد المسعودي نائبا أولا لرئيس الجمعية المغربية لرؤساء مجالس العمالات والأقاليم

إنتخب مساء يومه الإثنين 28 يناير 2019، النائب البرلماني ورئيس المجلس الإقليمي لتازة السيد عبد الواحد المسعودي نائبا أولا لرئيس الجمعية المغربية لرؤساء مجالس العمالات والأقاليم بالمغرب.

وقد ترأس أشغال الجمع العام السيد الوالي المدير العام للجماعات المحلية والسيدة زينب العدوي الوالي المفتش العام بوزارة الداخلية، وعدد من ولاة وعمال الأقاليم وموظفي وزارة الداخلية ورئيس جمعية رؤساءالجهات بالمملكة ورئيس مجلس الجماعات الترابية بالمملكة المغربية.

وكانت كل جهة قد عملت على إنتخاب ممثل لها لتمثيلية المكتب التنفيذي، حيث إنتخب عن جهة فاس مكناس عبد الواحد المسعودي رئيس المجلس الإقليمي لتازة نائبا أولا لرئيس الجمعية المغربية لرؤساء مجالس العمالات والأقاليم، فيما إنتخب عن جهة الدار البيضاء عبد العزيز حرعي، وعن مراكش اسفي حميد واعمرو، وعن جهة العيون الساقية الحمراء من محمد سالم بهيا، وعن درعة تافيلالت لحسن الداودي، وعن جهة الداخلة واد الذهب الشيخ بنان، وعن الرباط سلا القنيطرة كل من زهير زمزمي وياسين الراضي، وعن سوس ماسة عبد الله غازي. فيما انتخب عن جهة كلميم واد نون بولون السالك، وعن الجهة الشرقية سعيد الرحموني، عن جهة طنجة تطوان الحسيمة عبد الرحيم، وعن جهة بني ملال خنيفرة كمال المحفوظي. وصادق الجمع العام على إلحاق 12 عضوا آخرين واحد عن كل جهة سيتم تكليفهم بالعمل في إطار اللجن.

الجمع العام عرف إنتخاب سعد بنمبارك رئيس مجلس عمالة الرباط رئيسا للجمعية المغربية لرؤساء مجالس العمالات والأقاليم خلال الجمع العام التأسيسي الذي نظم بمدينة الرباط.

وتهدف الجمعية، المصادق على قانونها الأساسي بإجماع الحاضرين، السهر على تنسيق العلاقات والتعاون بين مجالس العمالات ووالأقاليم وبالتعريف بمنجزاتها، والعمل على نشر وتفعيل مفاهيم الديمقراطية المحلية وتدعيم اللامركزية.

ووفق نص أهداف القانون الأساسي، إلى مساهمة الجمعية في جميع أشكال الحوار القانوني والاجتماعي والاقتصادي الذي يستهدف التنمية والعدالة المجالية وتطوير اللامركزية، وإبداء الاستشارة في جميع مشاريع النصوص القانونية أو التدابير التي تهم تطوير آليات تدبير الشأن الترابي.

عن تازا ميديا

شاهد أيضاً

السجن النافذ لمتهم بالسرقة للسكة الحديدية

أدانت غرفة الجنايات الإبتدائية بمحكمة الإستئناف بتازة، ب-ح من أجل التدمير العمدي لخطوط وأجهزة السكة الحديدية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *