تطويق وإنزال أمني بمحيط محكمة الإستئناف بفاس، في إنتظار جلسة محاكمة حامي الدين القيادي البارز بالعدالة والتنمية

عمدت مصالح ولاية أمن فاس كما عاينت تازاميديا، على وضع مجموعة من الحواجز على البوابة الرئيسية لمحكمة الاستئناف، وذلك خوفا من مواجهات محتلمة بين أتباع حامي الدين، وتيار اليسار الذي قرر بدوره تنظيم وقفة تضامنية مع عائلة الطالب اليساري بنعيسى آيت الجيد.

وكانت القوات العمومية بمدينة فاس، قد عملت منذ الساعات الأولى من صباح اليوم الثلاثاء، على تطويق جنبات محكمة الاستئناف بالمدينة، تزامنا مع الجلسة الثانية لمحاكمة عبد العالي حامي الدين، القيادي البارز في صفوف حزب العدالة والتنمية، المتابع من أجل تهمة -المساهمة في القتل العمد-.

ومن المتوقع أن تعرف جلسة المحاكمة، التي ستنطلق ظهر اليوم الثلاثاء، تنظيم وقفة أمام باب محكمة الاستئناف بفاس دعت إليها عائلة وأصدقاء الطالب اليساري بن عيسى ايت الجِيد من أجل المطالبة بـ"كشف الحقيقة حول مقتل الطالب اليساري ومعاقبة الجناة وعدم الإفلات من العقاب".

فيما تحدثت بعض المصادر عن فرضية حضور قياديين من حزب العدالة والتنمية لمساندة عبد العالي حامي الدين، من قبيل برلمانيين ومستشارين بمجلس النواب إلى جانب رئيس المجلس الوطني وعمدة مدينة فاس إدريس الأزمي، مع الإشارة إلى غياب عبد الإله بنكيران عن الحضور لمساندة زميله في الحزب هذه المرة.

وكانت الجلسة الأولى نهاية دجنبر الماضي قد تم تأجيلها إلى يوم 12 فبراير الحالي، وذلك بعد وقت قصير من انطلاق محاكمة حامي الدين على خلفية متابعته بتهمة "المشاركة في القتل العمد" في قضية الطالب اليساري بنعيسى أيت الجيد.رغبة في إعطاء الوقت الكافي لدفاع المتهم للاطلاع جيدا على كافة تفاصيل القضية.

 

عن تازا ميديا

شاهد أيضاً

الأكاديمية الجهوية لجهة فاس مكناس: ضبط 140 حالة غش باليوم الأول من الإمتحان الجهوي

   في إطار التتبع اليومي لحالات الغياب والغش خلال إجراء اختبارات الدورة العادية الامتحان الجهوي الموحد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *