التدابير والإجراءات الوقائية الواجب اتخاذها لمواجهة خطر الفيضانات، محور لقاء بعمالة تازة

شكلت التدابير والإجراءات الوقائية الواجب اتخاذها لمواجهة خطر الفيضانات المحتملة بإقليم تازة، محور لقاء نظم يومه الأربعاء 04 شتنبر الجاري بعمالة تازة,
وتوج هذا اللقاء، الذي يندرج في إطار مواصلة الجهود وتسخير الإمكانيات ووضع خطط فعالة من أجل تفادي مخاطر الفيضانات، بإصدار مقترح توصيات حول هذه التدابير، وتشمل، بالأساس، مواصلة تعبئة الموارد والإمكانيات وتوزيعها بالقرب من النقط السوداء، رؤساء الجماعات على القيام بعمليات تحسيسية حول مخاطر الفيضانات لفائدة السكان المتواجدين بالقرب من النقط السوداء ودعوتهم للانخراط في عمليات التدخل عند الاقتضاء

كما تضم مواصلة إنجاز أشغال حماية المناطق المهددة بالفيضانات عبر إنجاز أشغال المخطط المديري للحماية من الفيضانات، وإنجاز الأشغال المتعلقة بتهيئة الأحواض المائية، والحرص على الإنذار المبكر من أجل اتخاذ التدابير الاستباقية لمواجهة أخطار الفيضانات، ومواصلة عملية تنقية قنوات الري. 

وفي كلمة بالمناسبة، أبرز الكاتب العام لعمالة تازة، أن اتخاذ التدابير الاحترازية بشكل مبكر يساهم بشكل كبير في الحد من آثار الفيضانات بالمنطقة، موضحا أن الإجراءات الاستباقية التي تم اتخاذها خلال السنة الماضية ساهمت بشكل كبير في الحد من هذه الآفة. 

وأشار إلى التدابير والإجراءات التي يتعين اتخاذها في هذا الصدد والمرتبطة، أساسا، بجرد وتحيين النقط السوداء، وجرد وتحيين الآليات والأدوات الخاصة بمكافحة خطر الفيضانات، وتحديد مناطق الإيواء، وإلزامية الإشعار المبكر، ووضع برنامج للمداومة على مستوى كل الوحدات الإدارية، والحرص على القيام بأشغال صيانة جنبات الطرق وتنقية الأودية وقنوات الصرف، والتدخل العاجل لمنع تجمع المياه بالأحياء السكنية والشوارع والمحاور الطرقية المصنفة في خانة النقط السوداء، وتنظيم حملات تحسيسية لفائدة المتدخلين والسكان المجاورين للمناطق الحساسة.

داعيا مختلف الأجهزة والمصالح المعنية إلى التعبئة واليقظة ومضاعفة الجهود، وذلك عبر التحيين المتواصل لخطط العمل حسب المستجدات وحسب درجة خطورة الوضعية، والتحديد الدقيق وتدعيم عمليتي الاستشعار والتدخل المبكرين.

كما أكد أن السلطة المحلية مدعوة بدورها إلى اعتماد خطة الإشعار المبكر والحرص على الاجتماع المنتظم للجن اليقظة، مع تحيين المعطيات والأماكن الأكثر عرضة لخطر الفيضانات من أجل وضع تدابير خاصة تراعى فيها خصوصيات كل منطقة على حدة.

مهيبا بجميع المتدخلين الانخراط الإيجابي والفعال في عمليات الإشعار المبكر لتفادي أي خسائر سواء في الأرواح أو الممتلكات وفق خطة العمل النهائية التي ستتم بلورتها بتشاور وتنسيق تام مع مختلف المصالح المعنية. 

 

عن تازا ميديا

شاهد أيضاً

إيداع متهم باقتحام مقهى بواد امليل السجن المحلي بتازة

       أحالت عناصر الدرك الملكي بسرية واد أمليل متهم من اجل السرقة الموصوفة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *